الثلاثاء، 14 أغسطس، 2007

بيان من لجنة إنقاذ النوبة ومناهضة سد كجبار بمنطقة واشنطن الكبرى


بيان من لجنة إنقاذ النوبة ومناهضة سد كجبار بمنطقة واشنطن الكبرى
حول أحداث نادي المحس بالخرطوم.


قامت أعداد ضخمة من قوات الشرطة والاجهزة الامنية مدججة بكامل عتادها ومدعومة بعربات مدرعة مساء يوم أول أمس الاحد الموافق 12-08-2007 بمحاصرة نادي أبناء المحس بالخرطوم لمنع إقامة حفل تأبين شهداء كجبار الابرار والذى كان مقرراً إقامته بأمر اللجنة الشعبية لمناهضة سد كجبار بالداخل. ومنعت القوات الامنية اعدادا كبيرة من الذين حضروا للمشاركة فى حفل التأبين من الدخول الى مقر نادى المحس كما منعت الذين كانوا بالداخل من الخروج واحتجزت الاستاذ عبدالفتاح زيدان رئيس اللجنة الشعبية لمقاومة سد كجبار والمتحدث الرسمى باسم اللجنة العليا لإنقاذ النوبة ومناهضة سد كجبار بالداخل وحققت معه واستكتبته تعهدا بعدم اقامة حفل التأبين تحت تهديد الاعتقال واغلاق النادى وطلبت منه الحصول على إذن مسبق لإقامة مثل هذه اللقاءات وقد اوضح لهم السيد زيدان انهم لم يتمكنوا من الحصول على الإذن. وهنا خرج الموجودون بداخل النادى وانضموا الى الجمهور الغفير المحتشد خارج النادى ومن بينهم ممثلون للأحزاب والنقابات ومنظمات المجتمع المدنى وانطلقوا فى مظاهرة تندد بالممارسات المقيدة للحريات التى يكفلها الدستور وهم يهتفون ضد كبت الحريات وضد قيام سد كجبار وسد دال وقتل الابرياء ومطالبين بمحاكمة القتلة والمجرمين ولكن قوات الامن التى الغت حفل تأبين شهداء كجبار تعقبتهم وفرقتهم بالقنابل المسيلة للدموع.

إن لجنة إنقاذ النوبة ومناهضة سد كجبار بمنطقة واشنطن الكبرى تدين بشدة هذا التصرف اللا أخلاقي والهمجي والمخالف للدستور من قبل السلطات الامنية التى منعت قيام حفل التأبين، وتعمدها المستمر فى إستفزاز الجموع النوبية في السودان بمحاولاتهم البائسة للنيل من كرامة الانسان النوبي، كما تحذر لجنة إنقاذ النوبة ومناهضة سد كجبار من مغبة التعرض للمناسبات السلمية وتصعيد وتيرة الإحتقان فى المنطقة النوبية بدلا من التوجه نحو تنفيذ اتفاقات السلام فى الجنوب والغرب والشرق والشمال.

تهيب لجنة إنقاذ النوبة ومناهضة سد كجبار بمنطقة واشنطن الكبرى بكافة جماهير النوبة داخل وخارج السودان بان تتوحد امام مخاطر السدود ومحاولات إغراق وطمس الآثار والثقافة والحضارة النوبية وتشتيت النوبيين داخل وخارج السودان ورفض اية تقسيمات إدارية جديدة للمناطق النوبية والمحافظة على وحدة الاقليم النوبي والوقوف بقوة بجانب قيادة اللجنة العليا لإنقاذ النوبة ومناهضة سد كجبار داخل السودان وفروعها فى الخارج.
كما تدعو اللجنة كافة منظمات المجتمع المدني وقوى الهامش والاحزاب السياسية والنقابات لمناصرة أخوانهم النوبيين في مطالبهم المشروعة وحقوقهم في البقاء في أرضهم والتمتع بكافة حقوق المواطنة كما تنص اتفاقية السلام الشامل.
يا جماهير النوبة الشرفاء :

لقد حان موعد وحدتكم لمواجهة هذا السياسات المدروسة والمنظمة من قبل الحكومة و الهادفة لتشريدكم من أرضكم ومحو ثقافتكم وحضارتكم.
لنتحد:
معا من اجل حماية الارض النوبية والتاريخ والثراث...
معا من اجل مقاضاة القتلة مرتكبى مذبحة كجبار...
معا من اجل إطلاق سراح المعتقلين النوبيين...
معا من اجل... سودان ديمقراطى حر...

أحمد ساتي عالم.
السكرتير الاعلامي.
بأمر لجنة إنقاذ النوبة ومناهضة سد كجبار بمنطقة واشنطن الكبرى.
14 أغسطس 2007

ليست هناك تعليقات: