الجمعة، 15 يونيو، 2007

للجنة التحضيرية لمناهضة قيام سد كجبار - بيان إلى جماهير الشعب وكل القوى المعادية للدكتاتورية

في يونيو سنة 1995م صدر قرار جمهوري بإنشاء مؤسسة كجبار لإنشاء حزان جديد يقع في قلب المنطقة النوبية وإغراق جزء عزيز آخر من بلادنا والقضاء على أثر الحياة في ما تبقي من ثقل سكاني في المنطقة النوبية بإزالة أكثر من 33 شياخة وتشريد أهلها بالتهجير القسري. هذا يعني ضياع اللغة العريقة، ومحو كل ما على الأرض من مزروعات وآثار وتراث وحضارة، وتمزيق المجتمع بتهجير السكان ليحل بهم ما حل بأهلهم في منطقة وادي حلفا، التي تعرضت لكارثة مشابهة في مطلع الستينيات عندما تم إغراقها بالسد العالي، ليصبحوا مواجهين بنفس الكارثة مما يعتبر جريمة ضد الإنسانية.في ذلك الوقت تم إيقاف العمل بواسطة نضال أهالي المنطقة لرفضهم القاطع لقيام السد غير أننا الآن مواجهون بمحاولة جديدة للعمل في الموقع بموجب القرار الجمهوري الجديد رقم 206 لعام 2005م اعتمادا علي البند 34 من سلطات رئيس الحمهورية الخاص بوحدة تنفيذ السدود الذي تم بموجبه جلب الآليات للموقع دون مشورة أو موافقة أهالي المنطقة. يا جماهير شعبنا الأبية: لقد ظل المؤتمر الوطني منذ عام 1989م يمارس سياساته القمعية تجاه الشعب السوداني من إفقار ـ وتهجير قسري ـ ونزوح جماعي ـ وحروب أهلية – وتهميش متعمد لمختلف مناطق السودان شرقا وغربا وجنوبا وشمالا ـ ومشكلات المنطقة النوبية جزء لا يتجزأ من كل ذلك وبالتالي لا تنفصل عن مشاكل السودان عموماً.عليه نحن علي ثقة أن أبناء وبنات الشعب السوداني الشرفاء سيقفون إلى جانب النوبيين في نضالهم العادل ضد قيام السدود والخزانات التي تهدف إلى تفريغ المنطقة من السكان والتشتيت القسري لأهل المنطقة النوبية مما يعني إبادتهم عمليا.إننا نناشد الجميع داخل السودان وخارجه مشاركتنا في حملة عارمة ضد قيام خزان جديد في الشمالية باستخدام كل الوسائل المكتوبة والمسموعة والمرئية لإيقاف هذه الكارثة الجديدة التي لا ضرورة لها مع وجود بدائل عديدة لا تؤذي من تعرضوا للإغراق من قبل.. والنصر لنا بكل بأكيد!!اللجنة
Suad I. Ahmed
التحضيرية لمناهضة قيام سد كجبار
مارس 2007

ليست هناك تعليقات: